Apr 9, 2011

معلومات عن أهم أنواع الكاميرات الفوتوغرافية


صناعة الكاميرات الرقمية الديجيتال تتطور بشكل مذهل و تتنافس الشركات الكثيرة الرائدة في هذا المجال لتقديم أفضل ما عندها لتزويد الكاميرا الرقمية بآخر التقنيات التي تجعل من التصوير الرقمي متعة و زيادة. الكاميرا التي في الصورة إشتريتها مؤخرا، ترقبوا حديث عنها إن شاء الله قريبا....






أنواع الكاميرات


هناك نوعان منها: الكاميرات المدمجة و كاميرات العدسة الأحادية، و لقد أرفقت لكم صورا في آخر التدوينة للتوضيح:1- الكاميرات المُدمجة (Compact Cameras): و هي نوعان: كاميرات فلميّة تعتمد على أفلام 35 مم لحفظ الصور. تتوفر هذه الكاميرات مع أو بدون عدسات متغيّرة البعد (zoom lense). هذا النوع من الكاميرات تراجع إستخدامه كثيرا. و النوع الثاني هو كاميرات الديجيتال الرائجة و التي تحفظ الصور على بطاقة أو كارت الذاكرة (memory card) بدلا من فيلم 35 مم.






تتوفر الكاميرات المدمجة بأحجام عديدة; منها ما هو للجيب (pocket cameras) و منها ما هو بحجم شبيه للكاميرا التي في الصورة في الأعلى. الكاميرا الصغيرة فائدتها أنها سهلة الحمل و وزنها خفيف جدا و سعرها مقبول، إنما و إن كانت متطورة فلا تصل لمستوى الكاميرات الكبيرة التي تتقدمها بكثير من الأشياء.


تتميز الكاميرات المدمجة بأن ثمنها رخيص مقارنة بكاميرات العدسة الأحادية. قد يصل سعر الواحدة منها إلى 400 دولار كحد أقصى و 100 دولار كحد أدنى، و هذه أسعار تقريبية. تتوفر هذه الكاميرات بمستويات كثيرة، فمنها ما هو متواضع جدا و منها ما تتوفر بمميزات كثيرة تجعلها بمستوى قريب من كاميرات الـ SLR أو DSLR.


الكاميرات المدمجة المتقدمة يتوفر لها عادة إكسسوارات كثيرة، مثل العدسات أو الفلاش أو فلاتر للضوء و أمور أخرى إضافية يمكن تركيبها للكاميرا لتحسين مميزاتها. و تتوفر بكميات ميغابيكسل (megapixles) عالية تصل لحدود 12 ميغابيكسل و ما فوق. تتحوي معظم الكاميرات المدمجة الديجيتال على شاشة LCD لعرض الصور أثناء و بعد إلتقاطها. و تسمح الكاميرات المدمجة المتطورة بالتحكم بأدق التفاصيل حتى يخرج المصوّر بالصورة التي يريدها هو، و ليس التي تريدها الكاميرا. أعني بذلك أن الكاميرات المدمجة العادية لا تسمح للمصور بالتحكم فيها بالشكل المطلوب إنما تكون معظم إعداداتها مبرمجة للعمل بشكل أتوماتيكي.


و الجدير ذكره أن الكاميرات المدمجة تحمل أيضا إسم Point and Shoot (و تُختصر بـ P & S) و هو الإسم الشائع الذي تجدونه في المواقع الأجنبية. كاميرتي الجديدة التي تظهر صورتها في الأعلى هي من هذا الصنف من الكاميرات، و تُعتبر -حتى تاريخ اليوم- من أحدث الكاميرات المدمجة و أكثرها تقدّما.


ذكر الموقع الأجنبي المختص بالتصوير الفوتوغرافي -الذي أتابع تدويناته- في هذه التدوينة أهم و أشهر الكاميرات المدمجة الرقمية لهذا العام. و بالطبع سيطرأ كل حين تغييرات على الإحصائيات التي تخص تراتبيّة الكاميرات، إنما أجد الكاميرات المقترحة في التدوينة جيدة جدا. لاحظوا أن كل الكاميرات المقترحة رقمية (ديجيتال). هل مازال هناك أناس تفكر في إقتناء كاميرا مدمجة فلميّة؟!


و تبيّن أيضا الصفحة التالية أكثر الكاميرات المدمجة مبيعا في موقع أمازون، و المعلومات فيها متجددة بإستمرار.2- كاميرات العدسة الأحادية (Single Lense Reflex): و سُميّت بهذا الإسم لأنها تعمل أو تلتقط الصور بتقنية تختلف عن الكاميرات المدمجة، و يشار إليها بأحرف SLR في الغالب. هذا النوع يعتمد على أفلام 35 مم لحفظ الصور. و لكن منها ما هو ديجيتال، و يُرمز إليها بـ Digital SLR أو بـ DSLR و تحفظ الصور على كارت للذاكرة.


المتمرسون في التصوير الفوتوغرافي الذين يفهمون مصطلحات التصوير الفوتوغرافي جيدا، و أصحاب الـ $$$ هم فقط المستهدفون من وراء صناعة هذه الكاميرات. يتراوح سعر الكاميرا من هذا النوع بين 600 و 2000 دولار تقريبا، و هي أسعار تتغيّر مع الوقت. المُلاحظ أن هذه الكاميرات يقل سعرها شيئا فشيئا، و قد يأتي اليوم الذي تُباع فيه هذه الكاميرات بمئة دولار. بدأت غُددي تُفرز اللُعاب :–)


أهم مميزات هذه الكاميرات أن حجم متحسس الضوء (sensor) فيها يكون أكبر بكثير من ذلك الموجود في الكاميرات المدمجة، لذا فجودة الصور تكون عالية جدا. كما يمكن التحكم في جميع إعداداتها يدويا، و يجد المصورون فيها تفاصيل معقّدة و كثيرة جدا قد لا تناسب المبتدئين الذي يفضّلون بساطة الكاميرات المُدمجة. متوفرة مع أو بدون شاشة LCD لعرض الصور. قد يصل عدد الميجابيكسل فيها لـ 20 ميغابيكسل أو أكثر. وزنها ثقيل. سريعة جدا في إلتقاط الصور. تحترف التعامل مع البيئات المحيطة بها، فإنها تعمل مثلا بشكل ممتاز حتى في شبه الظُلمة. تتوفر لها إكسسوارات كثيرة تماما كالكاميرات المدمجة المتطورة.


تجدون في هذه التدوينة إقتراحات لأفضل و أشهر كاميرات العدسة الأحادية. و يعرض موقع أمازون في صفحته هذه أكثر كاميرات الـ DSRL مبيعا (المعلومات متجددة).




الديجيتال أم الفيلم؟


دون تفكير أقول إن الكاميرا الديجيتال أفضل من الكاميرا الفلمية، و السبب ببساطة هو أنك تستطيع حذف صورك من كارت الذاكرة و تعديلها بسهولة في الفوتوشوب إذا احتاجت لمسة إضافية منك. أما كاميرا الفيلم فمتى إلتقطت الصورة فيها فلن تستطيع حذفها و لا تعديلها في برامج التصميم و الرسم.




المدمجة أم أحادية العدسة؟


إن كنت حديث العهد في مجال التصوير الفوتوغرافي فلا تفكر أبدا في شراء كاميرا DSLR لأنك ستصل في نهاية المطاف إلى حائط مسدود. ستجد نفسك تتعامل مع شيىء “أكبر” منك بكثير، و لن تستفيد من جميع مزاياها بكل الأحوال لأنك لا تعرف الكثير عن التصوير الرقمي. ثم لا تستهن بالكاميرات المدمجة المتطورة و لا العادية لأنها باتت تنافس كاميرات العدسة الأحادية من حيث التقنيات التي تضاف إليها عاما بعد عام.


هذا كل ما لدي. لنا لقائات كثيرة بإذن الله و أحاديث طويلة في التصوير الرقمي. إن كان هناك معلومات تحتاج لتصحيح فأرجو أن تذكروها، و إن كان هناك نقاط غير واضحة فليتكم تشيرون إليها لنناقشها سويا. أتمنى أن تحدثوني عن علاقتكم بالتصوير الرقمي و أي كاميرات تقتنون و ما الذي يعجبكم و لا يعجبكم فيها؟

0 Comments:

Post a Comment